دواكاند

 

-ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﺳﻴﻠﻴﻜﺴﻴﺘﻴﻞ ﻫﻮ ﻣﺮﻛﺐ ﺃﻭﻟﻲ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﻟﻼﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻔﻢ. ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺳﺮﻳﻌﺎ ﻟﻠﻤﺮﻛﺐ ﺍﻟﻨﺸﻂ

 (ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ) ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ خضوعه ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺤﻠﻞ الملح العضوي ﻛﺎﻣﻠﺔ ﺑﺎﻟﻤﺎء ﺃﺛﻨﺎء ﺍﻻﻣﺘﺼﺎﺹ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ

ﺍﻟﻬﻀﻤﻲ. ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻫﻮ ﻣﻀﺎﺩ ﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻼﺕ أنجيوتنسن II ﺫﻭ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎء عالي ﻭﻃﻮﻳﻞ ﺍﻷﻣﺪ ﻟﻠﻤﺴﺘﻘﺒﻼﺕ

ﻧﻮﻉ AT1 ﺣﻴﺚ ﻳﺮﺗﺒﻂ ﺑﻬﺎ ﺍﺭﺗﺒﺎﻁ ﻣﺤﻜﻢ ﻭﻳﻨﻔﺼﻞ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺒﻄﺊ. ﻭﻧﺘﻴﺠﺔ ﻻﻏﻼﻕ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼﺕ (AT1) ﻳﺘﻢ ﻣﻨﻊ ﺃﻱ

ﻧﺸﺎﻁ ﺍﻧﻘﺒﺎﺿﻲ او افراز للألدوستيرون ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﺍﻷﻧﺠﻴﻮﺗﻨﺴﻦ II.

-المضادات لمستقبلات ﺍﻻﻧﺠﻴﻮﺗﻨﺴﻦ (AT1) تنتج عنها زيادة في مستويات الرنين في البلازما متعلقة بالجرعة،

وزيادة في مستويات الانجيوتنسنوالانجيوتنسن II، وأيضا انخفاض في تركيز الألدوستيرون في البلازما.

-الكانديسارتان لا يثبط الانزيم المحول للأنجيوتنسن I الى الانجيوتنسن II، ويخفض  أو يحط من البراديكينين

والمادة P.  ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﻟﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻣﻊ ﻣﺜﺒﻄﺎﺕ ﺍﻻﻧﺰﻳﻢ ﺍﻟﻤﺤﻮﻝ ﻟﻸﻧﺠﻴﻮﺗﻨﺴﻦ (ACEI)

ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺴﻌﺎﻝ ﺃﻗﻞ ﺑﻜﺜﻴﺮﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻨﺎﻭﻟﻮﺍ كانديسارتان ﺳﻴﻠﻴﻜﺴﻴﺘﻴﻞ.

-ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻻ ﻳﺮﺗﺒﻂ ﻭﻻ ﻳﻐﻠﻖ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼﺕ ﺍﻟﻬﺮﻣﻮﻧﺎﺕ ﻭﺍﻟﻘﻨﻮﺍﺕ ﺍﻷﻳﻮﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻘﻠﺐ.

-كانديسارتان ﻳﻮﻓﺮ ﺍﻧﺨﻔﺎﺽ ﻫﺎﺩﺉ ﻭﻓﻌﺎﻝ ﻓﻲ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ طويل المفعول ومعتمد على الجرعة. فعالية دواكاند

في ﺗﺨﻔﻴﺾ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻊ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﻘﻠﻴﻞ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺟﺪﺭﺍﻥ ﺍﻷﻭﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻣﻮﻳﺔ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﺔ، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻣﻌﺪﻝ ﺿﺮﺑﺎﺕ

ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﺍﻟﻨﺒﺾ ﻭﻗﺪﺭﺓ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﺦ ﻻ ﺗﺘﺄﺛﺮ. لا يوجد حدوث انخفاض خطير للضغط أو مبالغ عند تناول

أول جرعة من كانديسارتان كما أنه لا يحدث ارتفاع مما كان قبل العلاج بعد الانقطاع المفاجئ لاستخدام

كانديسارتان.

- دواكاند ﻓﻌﺎﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ. يعطي كانديسارتان تاثير فعال و هادئ لتخفيض الضغط

الدم ﻭﻳﺴﺘﻤﺮﻟﻤﺪﺓ 24 ﺳﺎﻋﺔ.

- دواكاند له ﻨﻔﺲ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ للمرضى ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻭﺍﻟﺠﻨﺲ.

- دواكاند ﻳﺰﻳﺪ ﺗﺪﻓﻖ ﺍﻟﺪﻡ ﻟﻠﻜﻠﻴﺘﻴﻦ ﻭلا يؤثرﺃﻭ ﻳﺰﻳﺪ في ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﻔﻠﺘﺮﺓ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺨﻔﺾ الترشيح (الكبيبيية) ﺍﻟﺠﺰﺋﻴﺔ

ﻭﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻷﻭﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻣﻮﻳﺔ ﺍﻟﻜﻠﻮﻳﺔ.

-ﻟﻴﺲ لـ دواكاند ﺃﻱ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﻣﻌﺎﻛﺲ ﻋﻠﻰ ﺟﻠﻮﻛﻮﺯ ﺍﻟﺪﻡ ﺃﻭﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﺪﻫﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻡ.

-ﺍﻟﻤﻌﺪﻝ ﺍﻟﻤﻄﻠﻖ ﻟﻠﺘﻮﺍﻓﺮ ﺍﻟﺤﻴﻮﻱ ﻣﻦ ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻫﻮ ﺣﻮﺍﻟﻲ 35% ﺑﻌﺪ تعاطي أقراص ﺍﻟﻜﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﺳﻴﻠﻜﺴﻴﺘﻴﻞ

فمويا.

-ﻣﺘﻮﺳﻂ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﻼﺯﻡ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﺍﻟﻰﺃﻋﻠﻰ ﺗﺮﻛﻴﺰ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺯﻣﺎ (Cmax) ﻫﻮ 3 ﺇﻟﻰ 4ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺑﻌﺪ ﺗﻨﺎﻭﻝ أقراص

دواكاند.

-ﺗﺮﻛﻴﺰ ﺍﻟﻜﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺯﻣﺎ ﻳﺰﺩﺍﺩ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻃﺮﺩﻳﺔ ﺗﺒﻌﺎ ﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﺮﻋﺔ ﺿﻤﻦ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺠﺮﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﻼﺟﻴﺔ

-ﺍﻟﻜﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻛﺜﻴﺮ ﺍﻻﺭﺗﺒﺎﻁ ﻣﻊ ﺑﺮﻭﺗﻴﻦ ﺍﻟﺒﻼﺯﻣﺎ (ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 99%).

-ﺍﻟﻤﻘﺪﺍﺭ ﺍﻟﻮﺍﺿﺢ ﻟﺘﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻜﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻫﻮ 0.13 ﻟﺘﺮ/كجم.

-ﻣﺘﻮﺳﻂ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻟﻠﻜﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻫﻮ ﺣﻮﺍﻟﻲ 9 ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻭﻻ ﻳﺤﺼﻞ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﻱ ﺗﺮﺍﻛﻢ ﻟﻠﺠﺮﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﺪﺩﺓ.

-ﺑﻌﺪ تعاطي الجرعة الفموية ﺗﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺿﻊ ﻋﻼﻣﺔ ﺇﺷﻌﺎﻋﻴﺔ ، ﻓﺈﻥ ﺣﻮﺍﻟﻲ 26% من الجرعة تطرد في البول

ككانديسارتان و7% كمستقبل أيضي غير نشط بينما حوالي 56%  من الجرعة تطرد في البراز ككانديسارتان

و 10% كنواتج أيض غير فعالة

                                                                       - كل قرص من دواكاند 16 يحتوي على:

  

-كل قرص من دواكاند 16 يحتوي على :

    كانديسارتان سيلكسيتيل         16 مجم

-كل قرص من  دواكاند  8  يحتوي على :

    كانديسارتان سيلكسيتيل         8 مجم

-فرط ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﻴﺔ ﻷﻱ مكون ﻣﻦ مكونات  دواكاند.

التفاعلات الدوائية:

-ﻟﻢ ﻳﻜﺘﺸﻒ ﻭﺟﻮﺩ ﺗﺪﺍﺧﻼﺕ ﺩﻭﺍﺋﻴﺔ ﺫﺍﺕ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺳﺮﻳﺮﻳﺔ.ﻭﻗﺪ ﺷﻤﻠﺖ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺟﺮﻳﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻷﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ

ﺍﻷﺑﺤﺎﺙ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮﻳﺔ ﻛﻼ ﻣﻦ: ﻫﺎﻳﺪﺭﻭﻛﻠﻮﺭﻭﺛﻴﺎﺯﺍﻳﺪ، ﻭﺍﺭﻓﺎﺭﻳﻦ، ﺩﻳﺠﻮﻛﺴﻴﻦ، ﻣﻮﺍﻧﻊ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻄﻰ ﺑﺎﻟﻔﻢ (ﺍﺛﻴﻨﺎﻳﻞ

ﺳﺘﺮﺍﺩﻳﻮﻝ/ ﻟﻴﻔﻮﻧﻮﺭﺟﺳﺘﺮﻳﻞ)، ﺟﻠﻴﺒﻨﻜﻼﻣﺎﻳﺪ، ﻧﻴﻔﻴﺪﻳﺒﻴﻦ، ﺇﻧﺎﻻﺑﺮﻳﻞ.

-ﻭﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺘﻌﺰﺯ ﺗﺄﺛﻴﺮ دواكاند ﺍﻟﻤﻀﺎﺩ ﻟﻔﺮﻁ ﺍﻟﺘﻮﺗﺮ ﺍﻟﺸﺮﻳﺎﻧﻲ ﺑﺈﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻣﻀﺎﺩﺍﺕ ﻓﺮﻁ ﺍﻟﺘﻮﺗﺮ ﺍﻟشرﻳﺎﻧﻲ

ﺍﻻﺧﺮﻯ.

-ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺤﺪﺙ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻮﺗﺎﺳﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺼﻞ ﻋﻨﺪ ﺍﻹﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻤﺘﺰﺍﻣﻦ ﻣﻊ دواكاند ﻷﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ

ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ: ﻣﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﻮﻝ ﺍﻟﻤﺠﻨﺒﺔ ﻟﻠﺒﻮﺗﺎﺳﻴﻮﻡ، ﻣﻜﻤﻼﺕ ﺍﻟﺒﻮﺗﺎﺳﻴﻮﻡ، ﺑﺪﺍﺋﻞ ﺍﻷﻣﻼﺡ ﺍﻟﻤﺤﺘﻮﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻮﺗﺎﺳﻴﻮﻡ، ﺃﻭ

ﺍﻷﺩﻭﻳﺔ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺰﻳﺪ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺒﻮﺗﺎﺳﻴﻮﻡ (ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻬﻴﺒﺎﺭﻳﻦ).

-ﻭﻳﻮﺻﻰ ﻋﻨﺪ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺘﺰﺍﻣﻦ ﻷﻗﺮﺍﺹ دواكاند ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻴﺜﻴﻮﻡ ﺑﺎﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﻟﻤﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻠﻴﺜﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺼﻞ،

ﻭﺫﺍﻟﻚ ﻟﻮﺟﻮﺩ ﺗﻘﺎﺭﻳﺮ ﻋﻦ ﺣﺎﻻﺕ ﺗﺴﻤﻢ ﻟﻴﺜﻴﻮﻡ ﻧﻈﺮﺍ ﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺇﻣﺘﻘﺎﺹ ﺍﻟﻠﻴﺜﻴﻮﻡ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻘﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﻜﻠﻮﻳﺔ.

-الاستخدام المتزامن للأدويه غير الستيرودية المضادة للالتهابات مثل ايبوبروفين، نابروكسين، ديكلوفيناك،

سيليكوكسيب أو إيتوريكوكسيب مع دواكاند قد يقلل من تاثيره الخافض لضغط الدم. اضافةً الى ذلك، عند اخذ

هذه الادويه بشكل متزامناً لفترات طويلة قد يؤدي الى تدهور في وظائف الكلية

-ﺇﻥ ﺇﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻣﺜﺒﻄﺎﺕ ﺍﻹﻧﺰﻳﻢ ﺍﻟﻤﺤﻮﻝ ﻟﻸﻧﺠﻴﻮﺗﻨﺴﻦ (ACEI)  ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻠﺚ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﺍﻟﺜﻠﺚ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﻗﺪ

ﻳﺮﺍﻓﻘﻪ ﺣﺪﻭﺙ ﺿﺮﺭ ﻓﻲ ﺍﻷﺟﻨﻪ ﻭﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺣﺪﻳﺜﻲ ﺍﻟﻮﻻﺩﺓ.

-ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﻳﻔﺮﺯ ﻓﻲ ﺣﻠﻴﺐ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ مع ذلك ﻳﺠﺐ ﻋﺪﻡ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﺮﺿﺎﻋﺔ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ

ﻫﻨﺎﻙ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﻹﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﺳﻴﻠﻴﻜﺴﻴﺘﻴﻞ.

-ﻟﻘﺪ ﺗﻢ ﺇﺛﺒﺎﺕ ﺃﻣﻦ ﻭﺳﻼﻣﺔ ﺇﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺩﻭﺍء ﻛﺎﻧﺮﺗﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮﻳﺔ، ﻓﻘﺪ ﺃﻇﻬﺮﺕ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮﺍﺕ

ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﻹﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻣﺴﺘﺤﻀﺮ دواكاند ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ ﻟلعلاج الوهمي.

-ﺑﻮﺟﻪ ﻋﺎﻡ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﻭﻋﺎﺑﺮﺓ ﻭﻏﻴﺮ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺠﺮﻋﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺃﻭ ﺍﻟﺠﻨﺲ.

-ﺍﻻﻧﻘﻄﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻼﺝ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﻛﺎﻥ ﻣﺘﺸﺎﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﻛﻼ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﺳﻴﻠﻴﻜﺴﻴﺘﻴﻞ ﻭﺍﻟﺒﻼﺳﻴﺒﻮ.

-ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺑﻠﻎ ﻋﻨﻬﺎ ﺗﺸﻤﻞ: ﺍﻟﺪﻭﺧﺔ/ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ، ﺍﻟﺼﺪﺍﻉ، ﺃﻟﻢ ﺍﻟﻈﻬﺮ، ﺇﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻤﺠﺎﺭﻱ ﺍﻟﺘﻨﻔﺴﻴﺔ.


-تم رصد مجموعه من الاعراض النادرة مثل تورم الوجه، و الشفتين، و اللسان، و/او الحلق، نقص في خلايا الدم الحمراء و البيضاء، طفح جلدي، طفح جلدي متكتل، حكة، الم في الظهر، الم في المفاصل و العضلات، غثيان، سعال.

 

-يعتبر الم الحلق من الاعراض الشائعة في الأطفال.

-وﺑﻮﺟﻪ ﻋﺎﻡ ﻓﺈﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺤﺪﺙ ﺗﺄﺛﻴﺮﺍﺕ ﺳﺮﻳﺮﻳﺔ ﻫﺎﻣﺔ ﻣﻦ دواكاند ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﻤﺨﺒﺮﻳﺔ ﺍﻟﺮﻭﺗﻴﻨﻴﺔ. ﻓﻔﻲ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﺬﻱ

ﺃﺟﺮﻱ ﻻﺣﻘﺎ، ﺷﻮﻫﺪﺕ ﺣﺎﻻﺕ ﻧﺎﺩﺭﺓ (ﺃﻗﻞ ﻣﻦ 1/10000) ﻣﻊ ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﺳﻴﻠﻴﻜﺴﻴﺘﻴﻞ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ

ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻼﺝ ﺑﺎﻟﺒﻼﺳﻴﺒﻮ، ﺣﻴﺚ ﻗﺪ ﺷﻤﻠﺖ ﺍﺭﺗﻔﺎﻋﺎ ﻓﻲ ﺇﻧﺰﻳﻤﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﺪ، ﺇﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻜﺒﺪ، ﻧﻘﺼﺎﻥ ﻓﻲ ﺧﻼﻳﺎ ﺍﻟﺪﻡ

ﺍﻟﺒﻴﻀﺎء، ﻧﻘﺼﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻼﻳﺎ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎء ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﺩﻻﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻡ، ﻓﻘﺪﺍﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺤﺒﺒﺔ، ﻃﻔﺢ ﺟﻠﺪﻱ،

ﺃﺭﺗﻜﺎﺭﻳﺎ، ﺗﻮﺫﻡ ﻭﻋﺎﺋﻲ، ﻭﻧﻘﺺ ﺍﻟﺼﻮﺩﻳﻮﻡ ﺑﺎﻟﺪﻡ.  ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﻋﺎﺩﺓ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻱ ﻋﻤﻞ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺭﻭﺗﻴﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﺤﺎﻟﻴﻞ

ﺍﻟﻤﺨﺒﺮﻳﺔ ﻟﻠﻤﺮﺿﻰ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻨﺎﻭﻟﻮﻥ ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﺳﻴﻠﻴﻜﺴﻴﺘﻴﻞ.

-ﺇﻋﻄﺎء ﻛﻼ ﻣﻦ دواكاند ﻣﻊ ﻣﺴﺘﺤﻀﺮ ﻣﺪﺭ ﻟﻠﺒﻮﻝ حافظ ﻟﻠﺒﻮﺗﺎﺳﻴﻮﻡ ﻗﺪ ﻳﺆﺩﻱ ﻧﻈﺮﻳﺎ ﺇﻟﻰ ﺯﻳﺎﺩﻩ ﻛﻤﻴﺔ ﺍﻟﺒﻮﺗﺎﺳﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺑﻼﺯﻣﺎ ﺍﻟﺪﻡ، ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺇﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻛﻠﻴﻬﻤﺎ ﻣﻌﺎ ﻳﻨﺼﺢ ﺑﺄﺧﺬ ﺍﻹﺣﺘﻴﺎﻃﺎﺕ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ.

-ﻳﺘﻮﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﻳﺘﻨﺎﻭﻝ دواكاند ﻭذﻟﻚ ﻹﺣﺘﻤﺎﻝ ﺍﻹﺻﺎﺑﻪ ﺑﺈﻧﺨﻔﺎﺽ ﺍﻟﺘﻮﺗر ﺍﻟﺸﺮﻳﺎﻧﻲ (ﺇﻧﺨﻔﺎﺽ ﺿﻐﻆ ﺍﻟﺪﻡ) ﺃﺛﻨﺎء ﺍﻟﺘﺨﺪﻳﺮ ﻭﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﺮﺍﺣﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺎﻟﺠﻮﻥ ﺑﻤﻀﺎﺩﺍﺕ ﺃﻧﺠﻴﻮﺗﻨﺴﻦ II.

-ﻳﺘﻮﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ يعاني من مرض في الغدة الكظرية يسمى متلازمة كون (يسمى ايضاً بمرض فرط الألدوستيرونية الأساسي).

 

المحاذير:

-ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ ﺫﻭﻱ ﺍﻟﻨﻘﺺ ﺍﻟﺨﻄﻴﺮ ﻓﻲ ﺣﺠﻢ ﻣﺤﺘﻮﻯ ﺍﻷﻭﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻣﻮﻳﺔ ﻣﺜﺎﻝ :(ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻠﻘﻮﻥ ﺟﺮﻋﺎﺕ

ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﻮﻝ) ﺗﺤﺼﻞ ﺣﺎﻟﺔ ﻫﺒﻮﻁ ﻏﻴﺮ ﺳﻮﻱ ﻓﻲ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ ﻭﺑﻨﺎء ﻋﻠﻴﻪ ﻳﺠﺐ ﺗﻘﻮﻳﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﻗﺒﻞ

ﺇﻋﻄﺎء ﺩﻭﺍء ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﺳﻴﻠﻴﻜﺴﻴﺘﻴﻞ.

-ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ ﺫﻭﻱ ﺗﻀﻴﻖ ﺍﻟﺸﺮﻳﺎﻥ ﺍﻟﻜﻠﻮﻱ: ﺣﻴﺚ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﻘﺎﻗﻴﺮ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺄﺛﺮ ﻋﻠﻰ ﻧﻈﺎﻡ ﺭﻳﻨﻴﻦ ﺃﻧﺠﻴﻮﺗﻨﺴﻦ-

ﺃﻟﺪﻭﺳﺘﻴﺮﻭﻥ ﻣﺜﺎﻝ ﻣﺜﺒﻄﺎﺕ ﺍﻹﻧﺰﻳﻢ ﺍﻟﻤﺤﻮﻝ ﻟﻸﻧﺠﻮﺗﻨﺴﻦ (ACEI) ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺰﻳﺪ ﻣﺎﺩﺓ ﺍﻟﻴﻮﺭﻳﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻡ

ﻭﺍﻟﻜﺮﻳﺎﺗﻴﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺯﻣﺎ،  ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ ﺫﻭﻱ ﺗﻀﻴﻖ ﺍﻟﺸﺮﻳﺎﻥ ﺍﻟﻜﻠﻮﻱ ﺍﻟﻤﺰﺩﻭﺝ ﺃﻭ ﺗﻀﻴﻖ ﺍﻟﺸﺮﻳﺎﻥ ﻟﻜﻠﻴﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ،

ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻋﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩ ﺇﺛﺒﺎﺕ ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺘﻤﻞ ﺃﻥ ﻳﻈﻬﺮ ﻫﺬﺍ ﻣﻊ ﻣﻀﺎﺩﺍﺕ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼﺕ  ﺍﻷﻧﺠﻴﻮﺗﻨﺴﻦ II ﻣﺜﻞ

ﻛﺎﻧﺪﻳﺴﺎﺭﺗﺎﻥ ﺳﻴﻠﻴﻜﺴﻴﺘﻴﻞ.

- دواكاند 16: شريط يحتوي على عشرة أقراص، باكت يحتوي على شريطين.

- دواكاند 8 : شريط يحتوي على عشرة أقراص، باكت يحتوي على شريطين.

-في مكان جاف ﻳﺤﻔﻆ ﺗﺤﺖ ﺩﺭﺟﺔ 25 ﺩﺭﺟﺔ ﻣﺌﻮﻳﺔ.